الأحد 22 مايو 2022 12:22 مـ 20 شوال 1443هـ
حكاية وطن
جريدة حكاية وطن
جريدة حكاية وطن
برلمان وأحزاب

قيادى بحزب ”المصريين“: المنتدى الرابع للشباب كشف عن كاريزما شخصية الرئيس

محمد جعفر
محمد جعفر

قال محمد جعفر، أمين الإعلام المساعد بحزب "المصريين" أن النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم والتى انتهت فعالياتها أول أمس فى مدينة شرم الشيخ كشفت عن العديد من الأمور المهمة وحملت عدة رسالات إلى المجتمع الدولى في عدد من القضايا خاصة تلك الجدلية التى تثار بين الحين والآخر.

وأوضح "جعفر"، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى كان حضوره قويًا ومؤثرًا فى كافة فعاليات المنتدى سواء من حيث ردود افعاله المتباينة تجاه الأحداث أو ردوده على أسئلة الحضور مشيرًا إلى أن الرئيس نجح بامتياز فى الرد على كافة الأسئلة التى وجهت اليه خاصة تلك المتعلقة بمسألة الحريات وحقوق الإنسان وأعداد المسجونين السياسيين وكلها قضايا شائكة حاول البعض من خلالها إحراج الرئيس.

ولفت مسؤل إعلام "المصريين" إلى أن الرئيس كان صادقًا إلى أبعد الحدود عندما أوضح للجميع إنه ومعه الحكومة على استعداد للرحيل إذا كانت هذه هى رغبة الشعب وهى إشارة واضحة إلى ثقة الرئيس في شعبيته الجارفة التى يتمتع بها على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التى يمر بها غالبية المصريين جراء عملية إعادة بناء الدولة المصرية التى تقودها القيادة السياسية.

وأضاف: أن رسالة الرئيس كانت واضحة أيضًا عندما طلب من الذين يريدون طرح الثقة فى رئيس الجمهورية أن يتحملوا تكاليف العملية الانتخابية والتى تتجاوز المليار جنيه وأما الذين يتحدثون عن حرية التظاهر فعليهم دفع مبلغ 50 مليار دولار تكلفة التظاهر وتعطيل مصالح الدولة وما ينتج عنه من خسائر وهو ما يعنى فِطنة الرئيس إلى محاولة البعض تعطيل بناء الدولة المصرية من خلال الدخول في مهاترات سياسية لا طائل من ورائها سوى الخراب والدمار ووقف حركة التعمير والبناء وإهدار أموال الخزانة العامة للدولة.

وتابع "جعفر"، إنه فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان فإن الرئيس هو الذى أحرج الذين حاولوا إحراجه عندما سألهم.. أليس التنمية والبناء من بين حقوق الإنسان أيضا..؟ كما زاد الرئيس من الإقناع عندما قال.. لماذا تختزلون حقوق الإنسان فقط فى الحقوق السياسية..؟ ليصل الرئيس بعد ذلك إلى قمة الإبداع والإقناع حين تساءل.. هل أنتم حريصون على المصريين أكثر من المصريين أنفسهم..؟.

أما فيما يتعلق بأعداد المسجونين السياسيين فقد أوضح أمين إعلام "المصريين" أن طلب الرئيس من الذين يدعون أن هناك مئات الآلاف من السجناء السياسيين والمئات من المختفين قسريّا – أن يشكلوا لجنة وينزلوا ليتأكدوا بأنفسهم من كذب تلك الادعاءات وحقيقة تلك الأرقام أصاب الجميع بالذهول والصمت من قوة الرد واقناعه.

وأكد "جعفر"، أن "كاريزما" شخصية الرئيس عبدالفتاح السيسى كانت طاغية في هذا المنتدى بشكل كبير وهو مازاد من نجاح المنتدى وأعطى صورة واضحة للمجتمع الدولى على قوة ورصانة شخصية رئيس مصر.

محمد جعفر حزب المصريين اعلام المصريين الرئيس عبد الفتاح السيسي منتدى شباب العالم حقوق الانسان