السبت 22 يناير 2022 09:44 صـ 18 جمادى آخر 1443هـ
حكاية وطن
جريدة حكاية وطن
جريدة حكاية وطن
تحقيقات

بعد فرض السعودية لرسوم جديدة.. 5 معوقات تواجه المعتمرين

حكاية وطن

أزمات متجددة مع كل موسم حج، تتعلق أغلبها بالمسائل المالية، التي تؤثر على العديد من القطاعات العاملة في مجال السياحة الدينية، والتي تتعرض لمشكلات متداخلة مع وزارة السياحة من جانب والإجراءات التي تتخذها وزارة الحج السعودية من جانب آخر.

وترصد«الدستور» في السطور التالية أسباب تنذر بقلة أعداد المعتمرين:

«فرض رسوم»
أعلنت المملكة العربية السعودية فرض رسوم ٢٠٠٠ ريال لمكرري العمرة، أى ما يعادل 10000 جنية مصري الأمر الذي أثار جدلا واسعا.

وطبقت مصر نفس الرسوم ولكن على مدى 3 سنوات، حتى يمكنها تحصيل 3000 ريال أخرى ممن يريد التكرار للمرة الثالثة.

«ضريبة البلدية»
فرضت وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية، ضريبة مستحدثة على الفنادق ومراكز الإيواء بنسبة 5%، من إجمالي أجرة الغرفة في الفنادق والشقق المفروشة والمنتجعات ومرافق الإيواء السياحي المصنفة كفئة أولى أو 4 نجوم فأعلى.

وستفرض الضريبة بنسبة 2.5% من إجمالي أجرة الغرفة على الفنادق والشقق الفندقية والمنتجعات المصنفة كفئة ثانية أو ذات الـ3 نجوم، وفقا لصحيفة عكاظ السعودية، وسيكون ملزما على الفنادق تحصيل الرسوم من النزلاء كل ليلة في الفندق.

«تذاكر الطيران»
ارتفعت أسعار تذاكر الطيران بنسبة 15% عن العام الماضي

«تحديد عدد التاشيرات»
حددت السعودية سقفا لعدد التأشيرات المسموح به بنحو 500 ألف تأشيرة، رغم اعتراض الشركات على سقف التأشيرات من قبل إلا في حالة الموسم الممتد طوال العام وليس 3 أشهر فقط.

«ارتفاع سعر البرنامج»
إن زيادة الأسعار والضرائب ستتسب في رفع أسعار البرامج بنحو 30% على الأقل بخلاف مكرري العمرة، ومن جانبه أثار ذلك جدلا واسعا وهناك توقعات بانخفاض عدد المعتمرين هذا العام.