السبت 4 ديسمبر 2021 04:11 صـ 28 ربيع آخر 1443هـ
حكاية وطن
جريدة حكاية وطن
جريدة حكاية وطن
الدين والناس

حكم التغيب عن صلاة الجمعة خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا.. الإفتاء توضح

حكاية وطن

ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤال نصه: ما حكم التغيب عن صلاة الجمعة خوفا من الإصابة بفيروس كورونا؟، وجاء رد الدار كالآتى:

من غَلَب على ظنه لُـحُوق الأذى والضرر بـ"فيروس كورونا المستجد" جَرَّاء الاختلاط بغيره في صلاة الجمعة بناءً على كلام المتخصصين من أهل الطب في المناعة وغيرها مما يمكن أن يزيد في العدوى بفيروس كورونا فيُرَخَّص له في عدم حضور صلاة الجمعة؛ ويصليها في البيت ظُهْرًا، أمَّا مَن تَحقَّقت إيجابية حَمْلِه للفيروس فيَحْرُم عليه شرعًا حضور صلاة الجمعة؛ لما في ذلك مِن إلحاق الضرر بالآخرين، لا سيما مع عِلْم الشخص بكون مرضه ذا طابعٍ مُعْدٍ.

وتناشد دار الإفتاء وجوب الالتزام بالتعليمات الرسمية وقرارات السلطات، وأن تصبح الإجراءات الوقائية ثقافة سائدة في مزاولة حياتنا في التجمعات؛ حفاظًا على نفوس الناس، وحدًّا من انتشار هذا الوباء.

فتوى اليوم صلاه الجمعه فيروس كورونا بوابه المصريين حكايه وطن